أهمية السيارات المصفحة

Posted on Posted in تصفيح السيارات

لا يوجد أهم من الحفاظ على حياتك وأمنك الشخصي وسلامة أحبائك، وفي ظل عالم مليء بالنزاعات والحروب تم اختراع السيارات المصفحة في القرن العشرين، وأصبحت السيارات المصفحة من أهم وسائل الحماية للرؤساء ورجال الأعمال والمشاهير والمديرين والمواطنين العاديين الذين يخشون من التعرض للهجوم.
كما يحرص أصحاب البنوك ورجال الأعمال وتجار الذهب على امتلاك سيارات مصفحة لنقل الأموال .
لا تختلف السيارة المصفحة كثيراً عن شكل السيارات العادية ولكن أنواعها تختلف باختلاف الغرض منها فهناك:
ناقلات جنود مدرعة.
مركبات كبيرة لنقل الركاب.
عربات مدرعة لأغراض الحروب المختلفة بدءاً من سيارات الإسعاف المصفحة حتى مدرعات الهجوم والدفاع.
سيارات الدفع الرباعي المصفحة.
سيارات مصفحة للاستعمال الشخصي ويطلب بعض الأشخاص سيارات بأشكال مميزة يتم صنعها خصيصاً لهم.
مركبات لنقل الأموال.
مركبات رياضية ويمكن ثني المقعد الخلفي فيها لمنحك مساحة كبيرة فارغة.
يمكن تحويل أي سيارة من السيارات العادية إلى سيارة مصفحة بدون شروط حيث أن تصفيح القادسية لا يزيد وزن السيارة كثيراً بعكس انواع التصفيح الأخري …..

هناك عدة مستويات للحماية في السيارات المصفحة، وترمز لدرجة الحماية من المقذوفات مثل الرصاص، ويوجد العديد من معايير الحماية مثل معيار VPAM لكن المعايير الأوروبية EN 1522 / 1523 هي المتبعة غالباً وتبدأ من المستوى B1 إلى B7، ويطلق عليها أحيانا BR.

وكانت مستويات الحماية من B1 إلى B3 تستعمل لمقاومة رصاص الأسلحة القديمة، ومع تطور الأسلحة وتغير حجم الرصاصة أصبحت المستويات من B4 إلى B6 هي الأكثر شيوعاً، فكلما زاد رقم المستوى كلما زادت درجة الحماية حتى نصل إلى المستوى B7 وهو يوفر أقصى درجة حماية وفقاً للمعايير الأوروبية حتى الآن.

من الذي ينبغي عليهم امتلاك سيارات مصفحة ؟
الحكومة لحماية ممتلكات الشعب وحماية أفراد الحكومة المرموقين.
المشاهير الذين قد يتعرضون للخطف وطلب الفدية.
الذين يعيشون في مناطق خطرة أو يسافرون إليها عادةً.
الأثرياء.
الذين ينقلون بضائع ثمينة.
وذلك لأن الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الخطرة أو الأشخاص رفيعي المستوى معرّضين للمخاطر أكثر من غيرهم فيجب توفير حماية إضافية لهم.

اترك تعليقاً